• #مجزرة_الدفاع_الجوي لحظة هجوم الأمن على أفراد ألتراس وايت نايتس أمام ملعب الدفاع الجوي

    467
  • تاريخ النشر 09/02/2015 بواسطة يوتيوب فيديو

     #مجزرة_الدفاع_الجوي لحظة هجوم الأمن على أفراد ألتراس وايت نايتس أمام ملعب الدفاع الجوي

    “الأسد مابيكلش عياله، وتتقطع إدينا قبل ما تتمد عليكم”، كلمات قالها رأس النظام الحالي في مصر، لكن الواقع والأحداث يكذّبانها. آخر هذه الأحداث، #مجزرة_الدفاع_الجوي، والتي راح ضحيتها حوالي 22 من رابطة مشجعي الزمالك “وايت نايتس”، في أول مباراة يسمح فيها لمشجعي الكرة المصرية بحضور مباريات الدوري المصري.

    وفي تطور خطير، انقسم الإعلام الخاص حول الحدث. فبعض الفضائيات حمّلت الرئيس، عبدالفتاح السيسي، مسؤولية المجزرة، فيما أُفسح المجال للمهاجمين عبر المداخلات التليفونية، فالناقد الرياضي، علي السيسي، هاجم السيسي بقوة عبر مداخلة مع لميس الحديدي على قناة “سي بي سي”، وحمّله مسؤولية الدماء التي سالت، وطالب بمحاكمة وزير الداخلية، محمد إبراهيم، ورئيس نادي الزمالك مرتضى منصور.

    وعلى قناة “أون تي في”، هاجم إبراهيم عيسى السيسي بقوة، وحمّله مسؤولية المجزرة، واعتبر المجزرة دليلاً فاضحاً على الفشل في إدارة الدولة، واتهم كل مسؤولي دولة السيسي بافتقارهم لأي ذكاء سياسي، وعجزهم عن التصرف إزاء المشكلات الحياتية.

    وعلى العكس تماماً، هاجم أحمد موسى على قناة “صدى البلد” مشجعي الزمالك و”وايت نايتس”، واتهمهم بالانتماء لـ”حازمون” (التي أسسها الشيخ حازم أبو إسماعيل) وفي مداخلة هاتفية معه، اعتذر المتحدث باسم الاتحاد المصري لكرة القدم، عزمي مجاهد، للشرطة، وقال: “جزمة المجند من الشرطة برقبة وايت نايتس”.

    منذ بدء الحديث عن اشتباكات، تابع مستخدمو وسائل التواصل المذبحة لحظةً بلحظة. هكذا، دوّن بعض المتواجدين في الملعب مشاهداتهم وصوراً من هناك، كما نشروا تعليقاتهم عن الموضوع. من جهتهم، نشر مصريّون في المشرحة، التي أُخذت إليها الجثث، أسماء الضحايا، كما كتب أهالي المفقودين والضحايا تغريدات عن الموضوع، بينما حاول المغردون مساعدة بعضهم لإيجاد المفقودين أو إبلاغ أهلهم بما يعرفونه. كما نشر البعض شهاداتهم عما حصل، وأعادوا نشر فيديو يُظهر لحظة الهجوم على المشجعين.

    واحتلّ الوسم #مجزرة_الدفاع_الجوي لائحة الأكثر تداولاً عالميّاً، وليس في مصر فقط. وعلّق المستخدمون بكثافة على ما حصل. وكان أبرز ما تمّ إعادة تغريده، تغريدة للراحل عمرو حسين في عام 2013، قال فيها عن الزمالك: “هو انتو فيكو راجل غير عمر جابر؟”، اعتبرها المغردون دليلاً حيّاً على ما حصل أمس، خصوصاً بعدما لعب الزمالك المباراة وامتنع جابر، ليتمّ إيقافه.

    تصنيف وسم
    (بدون تقييم حتى الآن)
    Loading...
  • لا توجد تعليقات بعد

    شارك بتعليقك

    عنوان بريدك الإلكتروني لن يُنشر.